InstagramTwitter

سعود السنعوسي

View all authors?

  1. سجين المرايا

    لـ سعود السنعوسي

    في هذا العمل يقترب الراوي من الذات الإنسانية ونوازعها الخفية فيزاوج ببراعة ما بين أطروحات النقد السردي الحديث وتقنيات علم النفس والتحليل النفسي ليصوغ فيه مركباً نقدياً يسعى إلى استكناه قضايا متعددة: الوطن، الآخر المحتل، العقاب والثواب، القيم والمثل، الحزن والوحدة، الذكريات والتداعيات. وهي في مجموعها خطابات أو رسائل يحدد فيها الروائي تصوره لذاته في علاقتها بالكتابة، ومن ثم يجنح إلى الاهتمام بسؤال فعل الكتابة، حيث يبدو الإلحاح على التجريب مطلباً قوياً بما يعنيه ذلك من انكباب على مسألة الذات. حكاية بطلها “أشبه بالفيلم السينمائي الممل، وكانت البطولة المطلقة فيه للحزن الذي صمد حتى النهاية.

  2. ساق البامبو لـ سعود السنعوسي

    ساق البامبو

    لـ سعود السنعوسي

    لماذا كان جلوسي تحت الشجرة يزعج أمي؟ أتراها كانت تخشى أن تنبت لي جذور تضرب في عمق الأرض ما يجعل عودتي إلى بلاد أبي أمراً مستحيلاً؟… ربما، ولكن، حتى الجذور لا تعني شيئاً أحياناً. لو كنت مثل نبتة البامبو… لا انتماء لها… نقتطع جزءاً من ساقها… نغرسه، بلا جذور، في أي أرض… لا يلبث الساق طويلاً حتى تنبت له جذور جديدة… تنمو من جديد… في أرض جديدة… بلا ماض… بلا ذاكرة… لا يلتفت إلى اختلاف الناس حول تسميته… كاوايان في الفلبين… خيزران في الكويت… أو بامبو في أماكن أخرى.